شيء من حتى

انتقال سريع

بيني وبينك لم أكن مقتنعاً جداً باسم ” مجلة بيسان ” ليكون عنواناً لموقعي، كل ما في الأمر أني كنت أملك عنوان انترنت ” دومين ” بهذا الاسم وأردت أن أستعمله بدلاً من شراء واحد جديد، أيّ أنني استخسرت شراء دومين جديد مع أن هذا هو ما يجب أن يتمّ من البداية.

لقد كنت أفكر في موقع يضمّ جميع ما أكتبه بدلاً من أن يكون ذلك في أماكن متفرقة، لذلك افترضت أنني يجب أن أستعمل عنواناً جديداً مع أني كنت أستطيع ببساطة أن أطلق على الموقع نفس اسم نشرتي الاسبوعية ” شيء من حتى ” هذا الاسم أحبه أكثر وقد نصحني الأخ عبد الله المهيري بأن أطلق على الموقع اسماً أحبه لأن هذا سيحفزّ أكثر على استمرار الكتابة به، وهذا صحيح لأن المواقع مثل الأبناء وليس من المنطقي أن تسمي ابنك اسماً لا تحبه أو لست مقتنعاً به.

لكن هذا قد تم الآن في النتيجة، اشتريت عنواناً جديداً وأصبح اسم الموقع ” شيء من حتى ” وهو .. كما كان الموقع السابق الذي لم يكمل الاسبوع وكما هو مكتوب تحت اسمه بالضبط .. مجلة منوعة تضم مقالات وقصص وروايات مسلسلة .

أشعر أن الأمور أصبحت أفضل الآن بعد أن قضيت عدة ساعات في إعداد التصميمات والواجهة من جديد وأعتقد أن مرحلة التأسيس قد انتهت الآن وحان وقت الكتابة مع بعض التعديلات الشكلية التي قد أفعلها بين الحين والآخر.

لذلك يا صديقي لقد أصبح اسم الموقع أو لنقل المجلة الآن هو ” شيء من حتى ” وهو موقع من أحد المواقع العديدة التي قمت بإنشاءها والكتابة بها ومن ثم الفرار بعدها الى موقع آخر، لا أعرف إن كان الملل هو السبب ولكني أتمنى أن أقتنع هذه المرة بأن وقت الاستقرار الكتابي قد حان على مستوى المكان على الأقل.

على صعيد آخر، نصحني أحد متابعي أو متابعات النشرة لم أستطع استنتاج ذلك للأسف .. مشكوراً أو مشكورة بالنتيجة .. بأن أحولها الى نشرة روابط لما سأنشره هنا وقد أعجبتني هذه الفكرة جداً ولذلك سأرسل نشرة موجزة غداً أُعلم فيها منتسبيها بما ألتزم فعله قبل أن يسرعوا بالهرب من هناك 🙂

أتمنى زيارتك دوماً يا صديقي وأتمنى أيضاً أن تعجبك محتويات الموقع.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.